مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: الوعود الفرنسية غير قوية لأنها بدون مظلة أمريكية لن يمكنها البقاء طويلاً داخل الأراضي السورية، والقوة الأكبر في التحالف الدولي هي القوة الأمريكية، وقوات مجلس منبج العسكري كان لها دور رئيسي في السيطرة على بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، وطرد التنظيم منها، أي أن المجلس كان قد أخذ الأمان من القوات الأمريكية التي دفعته لإرسال عناصره مؤكدة أن لا عملية تركية قادمة، والمرصد السوري رصد في ساعات الليلة الفائتة، دخول عشرات الآليات العسكرية التركية من معبر الراعي، والتي توجهت إلى جرابلس وخط الساجور، على خطوط التماس، والآليات تمركزت في المنطقة، ونعتقد أن تركيا إذا ما بدأت عمليتها فإنها ستبدأ من منبج، للقول أنها سابقاً طالبت الولايات المتحدة الأمريكية بخروج وحدات حماية الشعب الكردي من المنطقة، والمرصد السوري كان رصد كذلك دوريات عسكرية أمريكية على خطوط التماس، والموقف اليوم في سوريا يتعلق بالموقف الأمريكي، وقوات مجلس منبج العسكري وجيش الثوار والفصائل الأخرى المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية قد تسحب قواتها من جبهات دير الزور للتوجه لحماية منطقتهم

47