مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: انهيار سد الفرات سيخلق كارثة حقيقية، وعلى قوات التحالف وقف العمليات العسكرية في منطقة السد ومحيطها، والمهلة التي أعلن عنها لإدخال الفنيين والمهندسين إلى سد الفرات، غير كافية على الإطلاق، من أجل تجميع الفنيين ودخولهم إلى جسم السد وتقييم الأضرار الناجمة عن الاشتباكات والقصف من قبل التحالف الدولي، والأمر يحتاج على الأقل إلى 48 ساعة