مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف بصواريخ أرض – أرض من قبل التحالف الدولي على مناطق قرب بلدة الباغوز، في الريف الشرقي لدير الزور، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، تتسبب باستشهاد ومقتل 42 شخصاً بينهم 13 مدنياً, وما يدعو للاستغراب فعلاً هو دخول مئات الجنود من القوات الأمريكية، لتأمين خروج نحو 2000 جندي متواجدين في شرق الفرات والأراضي السورية

29

مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصف بصواريخ أرض – أرض من قبل التحالف الدولي على مناطق قرب بلدة الباغوز، في الريف الشرقي لدير الزور، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، تتسبب باستشهاد ومقتل 42 شخصاً بينهم 13 مدنياً من ضمنهم 3 أطفال و6 عراقيين، والمرصد السوري أحصى عدد الخارجين من جيب التنظيم من الجنسية العراقية وهم القسم الغالب من الخارجين، وأكثر من 2300 عنصر من التنظيم خرجوا لمناطق سيطرة قسد، ومنذ ما بعد الـ 12 من يناير الجاري من خرج من عناصر التنظيم جرى تأمين خروجهم بعد تنسيق مع التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، ومن سبق هذا التاريخ خرجوا فارين من الجيب، وشاحنات مغلقة تابعة للتحالف الدولي خرجت من خطوط التماس مع جيب التنظيم، تحمل على متنها عناصر من التنظيم ولا يعلم ما إذا كانوا من العناصر الأجانب، وما يدعو للاستغراب فعلاً هو دخول مئات الجنود من القوات الأمريكية، لتأمين خروج نحو 2000 جندي متواجدين في شرق الفرات والأراضي السورية، ولا يعلم حقيقة دخولهم فيما إذا كان لتأخير الانسحاب أم لتعزيز القواعد المتواجدة في شرق الفرات أم لأهداف أخرى.