مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قوات النظام تمكنت مدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من فرض طوق كامل ومحاصرة تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشرقي لحماة والجزء المتصل معها في منطقتي جب الجراح وجبال الشومرية، بريف حمص الشرقي، ومعركة البادية تحتاج لأيام أو أسابيع لا أكثر، ولكن انتهاء معركة البادية لا يعني تلاشي التنظيم بشكل كامل في البادية، لأن بعض الجبال قد تكون بمثابة تحصينات له في البادية السورية، والقرى الواقعة في منطقة عقيربات غالبيتها تعرض لتدمير كبير من قبل الطائرات الروسية التي دمرت البشر والحجر والشجر.

24