مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان يتحدث عن أن الاتفاق في وادي بردى والهدوء الذي يسود منطقة الوادي، هي من أجل تطبيق بنود اتفق عليها سابقاً، والتي تتضمن خروج كل من لا يريد من المنطقة إلى إدلب أو وجهة أخرى، وإصلاح مضخات المياه وإعادة ضخ المياه إلى العاصمة إضافة لبنود أخرى

24