مدير المرصد السوري: لولا الضوء الأخضر الدولي لما قامت تركيا بقصف كل هذه المناطق

مدير المرصد السوري: لولا الضوء الأخضر الدولي لما قامت تركيا بقصف كل هذه المناطق، أين التنديد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، حتى اللحظة لم نشاهد بيانات التنديد من قبل الجهات الدولية، الذريعة الفاشلة الأكبر هي العملية الإرهابية التي جرت باسطنبول والتي من الدقيقة الأولى قالت تركيا إن قسد تقف وراءها، وبالنسبة لقسد لا خيار أمامهم سوى المقاومة أو الموت بحال اجتاحت تركيا كوباني والقامشلي، عدد القتلى ارتفع، هناك 10 من قوات النظام قتلوا، و11 عنصراً على الأقل من قوات سوريا الديمقراطية والعاملين معها ومقاتل من القوات الكردية، المجموع 22 قتلوا في سلسلة الغارات التركية، بالإضافة لوجود أكثر من 40 جريح، وسط معلومات عن وجود جثث لقوات النظام تحت أنقاض المباني.
حالة من الرعب لدى الأهالي ومخاوف من استمرار القصف التركي الذي أرعب الأطفال قبل النساء والشيوخ، وهناك فرح من أنصار أردوغان وكأن هذه العملية ضد أعدائهم وليست ضد السوريين من أبناء جلدتهم، أين هي المناطق الأكثر أمناً، هناك حواجز لأمن “الفرقة الرابعة” ما بين حلب وريف حلب الشمالي لا يسمح لهم بالنزوح لمدينة حلب.