مدير المرصد السوري: مخيم الهول قنبلة موقوته قابلة لانفجار في أي لحظة..

مدير المرصد السوري: مخيم الهول قنبلة موقوته قابلة لانفجار في أي لحظة.. الإدارة الذاتية و”قسد” و”الأسايش” هم الآن يتحملون مسؤولية حماية هذا المخيم في ظل تقاعس المجتمع الدولي.. ومحاكمة أسرى تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ 4 سنوات.. المحاكمة يجب أن تتم في بلادهم وليس في الأراضي السورية.. وهناك مخاطر جدية من عودة تنظيم “الدولة الإسلامية” مجدداً. أشبال الخلافة  يجب إعادة تدريبهم ودمجهم في المجتمع. أكثر من 50 آلف من تنظيم “الدولة الإسلامية” تم قتلهم على يد “قسد”.. 14 ألفا تم أسرهم.. الباقي منهم منتشرون كخلايا في المنطقة.. وأكثر من 20 آلف تقريباً من الخلايا ينشطون على الحدود السورية العراقية.. بالإضافة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في منطقة “درع الفرات” و ” غصن الزيتون”.. تحديدا داخل صفوف أحرار الشرقية.. قبل أيام خلايا تنظيم الدولة الإسلامية أعدموا 6 عنصر من قوات سوريا الديمقراطية.. وعناصر تنظيم ” الدولة الإسلامية” شوهوا صورة الإسلام في المجتمع.. هم لا يمثلون الإسلام والتنظيم عدو الإنسانية.. وهم ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية في تل عران وتل حاصل وغيرها من المناطق في غويران بالحسكة مؤخراً.. وقتلوا الكرد تحت اسم “الإرهابين”.. العديد من عوائل تنظيم “الدولة الإسلامية” عادوا إلى بلادهم.. وبعض منهم تمت محاكمتهم.. إلا أن هناك مخاطر جدية جراء تنشيط خلايا تنظيم ” الدولة الإسلامية” في سوريا