المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: نأسف لما يحدث للشعب السوري الذين استغلهم أردوغان واقحمهم في حروب ليبيا واليمن.. المخابرات الدولية كانت تعلم بما جرى عندما نقل الجهاديين من ليبيا إلى سورية.

مدير “المرصد السوري”: نأسف لما يحدث للشعب السوري الذين استغلهم أردوغان واقحمهم في حروب ليبيا واليمن.. المخابرات الدولية كانت تعلم بما جرى عندما نقل الجهاديين من ليبيا إلى سورية.. واليوم تعلم أيضا بما يجري من نقل أكثر من 12 ألف مرتزق من الجنسية السورية إلى ليبيا بينهم أكثر من 250 طفلا.. إضافة إلى آلاف الجهاديين ممن كانوا في سورية. أما في اليمن.. ما يسمى بغرفة عمليات أنقرة طلبت من الفصائل التي تجند المرتزقة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون 300 مقاتل من كل فصيل مقابل مبالغ مالية كبيرة قد تصل إلى 5 آلاف دولار شهريا لكل مقاتل لدعم “حركة الإصلاح” في اليمن. أردوغان لن يقف عند حدود ليبيا هو يهدف إلى مصر واليمن وغيرها.. وهؤلاء المرتزقة مشبعون بكره المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر وغيرها. الإخوان وحلف أردوغان يعملون على احداث فوضى لتولي حكم البلدان من جماعات موالية لهم.. في ليبيا لولا موافقة روسية لما تمكن أردوغان من التقدم في ليبيا وهناك دول غربية تدعم تدخل أردوغان في ليبيا.
أردوغان سيطر على شمال سورية من جسر الشغور وحتى رأس العين ولكن حلمه لم يكتمل في السيطرة على عين العرب “كوباني”.

 

 

المرصد السوري

مدير "المرصد السوري": نأسف لما يحدث للشعب السوري الذين استغلهم أردوغان واقحمهم في حروب ليبيا واليمن.. المخابرات الدولية كانت تعلم بما جرى عندما نقل الجهاديين من ليبيا إلى سورية.. واليوم تعلم أيضا بما يجري من نقل أكثر من 12 ألف مرتزق من الجنسية السورية إلى ليبيا بينهم أكثر من 250 طفلا.. إضافة إلى آلاف الجهاديين ممن كانوا في سورية. أما في اليمن.. ما يسمى بغرفة عمليات أنقرة طلبت من الفصائل التي تجند المرتزقة في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون 300 مقاتل من كل فصيل مقابل مبالغ مالية كبيرة قد تصل إلى 5 آلاف دولار شهريا لكل مقاتل لدعم "حركة الإصلاح" في اليمن. أردوغان لن يقف عند حدود ليبيا هو يهدف إلى مصر واليمن وغيرها.. وهؤلاء المرتزقة مشبعون بكره المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر وغيرها. الإخوان وحلف أردوغان يعملون على احداث فوضى لتولي حكم البلدان من جماعات موالية لهم.. في ليبيا لولا موافقة روسية لما تمكن أردوغان من التقدم في ليبيا وهناك دول غربية تدعم تدخل أردوغان في ليبيا.أردوغان سيطر على شمال سورية من جسر الشغور وحتى رأس العين ولكن حلمه لم يكتمل في السيطرة على عين العرب "كوباني".

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Saturday, June 6, 2020

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول