مدير المرصد السوري:: “نبارك” بشكل كبير جداً للهيئة العليا للمفاوضات على “الإنجازات التاريخية” التي حققتها من خلال إعطاء فرصة لقوات النظام للتقدم في ريف حلب الشمالي

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.createElement(s); js.id = id; js.src = “//connect.facebook.net/en_GB/sdk.js#xfbml=1&version=v2.3”; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));

مدير المرصد السوري:: "نبارك" بشكل كبير جداً للهيئة العليا للمفاوضات على "الإنجازات التاريخية" التي حققتها من خلال إعطاء فرصة لقوات النظام مدعومة بقوات من جنسيات سورية وعربية وأسيوية وبطائرات روسية شنت نحو 500 ضربة جوية منذ فجر أمس الأول، للتقدم في ريف حلب الشمالي، وما حصل اليوم هو عار على المعارضة المجتمعة بجنيف، وعلى أردوغان الذي كان يطلق الخطوط الحمر والوعود الكاذبة لأبناء الشعب السوري المعارضين، حيث نستطيع أن نقول بأن الطريق الرابط بين ريف حلب الشمالي حتى الحدود التركية مع إعزاز وبين مدينة حلب قطع بشكل كامل، وهناك تخاذل كبير من دول عربية وإقليمية ومن تركيا بشكل أساسي، ومن المعارضين الذين لم يحركوا ساكناً واستمروا بالتواجد في جنيف مع تقدم قوات النظام، واليوم ولأول مرة منذ عام 2012 عندما فرض حصار على نبل والزهراء، تمكنت القوات المتواجدة في نبل والزهراء على بعد مئات الأمتار من التلاقي مع قوات النظام القادمة من ريف حلب الشمالي، ويستفيد النظام من تواجد نحو 5000 مقاتل مدربين تدريب شديد ومتواجدين في بلدتي نبل والزهراء بفرض حصار على مدينة حلب.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Wednesday, 3 February 2016