مدير “المرصد السوري”: نطلب من “الضامن التركي” تفسيراً لمجازر إدلب من شريكه الروسي

23

مدير “المرصد السوري”: نطلب من “الضامن التركي” تفسيراً لمجازر إدلب من شريكه الروسي.. منذ “نبع السلام” وحتى هذه اللحظة نحو 300 مدنيا بينهم 82 طفلاً استشهدوا في قصف طائرات روسية وطائرات النظام على إدلب.. هناك نحو 120 ألف نازح هذا الشهر فقط ومئات الجرحى نتيجة العمليات العسكرية في إدلب.. إن لم يكن هناك ضغط دولي على روسيا سوف نشاهد المزيد من الشهداء ومئات آلاف المشردين.. هناك استياء كبير من مقاتلي “الجيش الوطني” الذين زج بهم “أردوغان” في رأس العين وتل أبيض وهم يحاولون العودة إلى إدلب ولكن تمنعهم القوات التركية.. بعضهم طلب من “قسد” بفتح ممر لهم مقابل تسليم أسلحتهم لكن الروس منعوا “قسد” من عقد هذه الصفقة.. هؤلاء الأفراد الذين قيل إن فصائلهم تأسست من أجل قتال النظام إذا بهم يمنعون من قتاله والروس.. وهناك من الفصائل الموالية لتركيا من رفضت القدوم إلى إدلب وفضلت القتال في ليبيا.. حاليا هناك جسر لنقل المقاتلين الراغبين بالتطوع في ليبيا للقتال.. وهناك سياسة من قبل الروس والنظام لتهجير المدنيين عبر استهدافهم لتكون المناطق فارغة من سكانها.. كذلك الحال في القرى المحيطة بمعرة النعمان وشرق سراقب وبالقرب من الطريق الدولي.. والعملية العسكرية بقيادة ضباط روس والغارات الروسية لم تتوقف إلا بسبب الأحوال الجوية