مدير المرصد السوري: هـ ـجـ ـوم من قبل فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا على نقطة لقوات النظام في المنطقة الواقعة غرب مدينة الباب أدى لمـ ـقـ ـتـ ـل 4 عناصر من قوات النظام وجرح آخرين

مدير المرصد السوري: هجوم من قبل فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا على نقطة لقوات النظام في المنطقة الواقعة غرب مدينة الباب أدى لمقتل 4 عناصر من قوات النظام وجرح آخرين، هذا الهجوم هو الأكثر دموية منذ بداية اللقاءات التركية الروسية مع النظام السوري، وكان هناك اليوم اشتباكات عنيفة في ريف حلب الشمالي بين الفصائل الموالية لتركيا من طرف وقوات النظام وقوات “تحرير عفرين” من طرف آخر، وهناك من يريد أن يقوض ما يعرف باللقاء الروسي التركي مع النظام السوري عبر شن عمليات واستهدافات في تلك البقعة التي من المفترض أن تكون حجر الأساس للتفاهمات التركية مع النظام السوري.
مجموعات موالية لإيران في ريف حلب الشمالي وفصائل داخل “الجيش الوطني” ترفض هذا اللقاء، هم لا يريدون أن تكون هناك تهدئة يعيشون على الدماء ويريدون أن تتصاعد العملية العسكرية، الميليشيات التابعة لإيران متواجدة هناك بشكل كبير جداً، هل إيران ليس لها مصلحة من هذا التقارب وتخشى على نفوذها في حال جرى فتح طريق غازي عنتاب – دمشق أو غازب عينتاب – حلب ليبعد النفوذ الإيراني؟ ، قبل أيام كان هناك 6 جرحى من قوات النظام باستهداف أحد مقراتهم من قبل الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي