مدير المرصد السوري: هناك رفض شعبي واضح ضد الإيرانيين في حمص

مدير المرصد السوري: هناك رفض شعبي واضح ضد الإيرانيين في حمص، سياسة “ولي الفقيه” تجري في البلدات والقرى الشيعية التي لا تؤمن بـ”الولي الفقيه”، “حزب الله” هو من جندهم وإيران تريد أن تغسل دماغ الأطفال عبر استقطابهم واغرائهم أسوة بـ”التنظيم” يغسلون دماغهم تحت شعار “ولي الفقيه” من أجل حماية الطائفة الشيعية بينما في الواقع أن الطائفة الشيعية لم تكن مستهدفة قط في سوريا. إيران تلعب ضمن الشيعة في سوريا بعد أن فشلت داخل الطائفة العلوية لمحاولة تجنيدهم ضمن ما يعرف بـ”الولي الفقيه” مستغلة حاجة هؤلاء الناس في حمص يتم بيع الوقود من قبل “الميليشيات الإيرانية” و”الفرقة الرابعة” و”حزب الله” السوري المدعوم من “حزب الله اللبناني” للتأثير على هؤلاء المدنيين في محاولة لاستقطابهم.