مدير “المرصد السوري”: هناك شيء يدور في الخفاء.. خلال الساعات الفائتة انخفضت حدة الاشتباكات وكذلك حدة قصف الطائرات المسيرة التركية انخفضت أيضا تحضيرا لاجتماع بوتين-أردوغان

مدير “المرصد السوري”: هناك شيء يدور في الخفاء.. خلال الساعات الفائتة انخفضت حدة الاشتباكات وكذلك حدة قصف الطائرات المسيرة التركية انخفضت أيضا تحضيرا لاجتماع بوتين-أردوغان. نتيجة عمليات عسكرية مستمرة منذ 4 أيام وبدعم من الطائرات الحربية الروسية والميليشيات الموالية لإيران و”حزب الله” اللبناني تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من إستعادة السيطرة على مدينة سراقب التي بدورها تمكنت الفصائل من السيطرة عليها قبل أيام بإسناد من المدفعية التركية. على ما يبدو هناك ما يدور في الخفاء بين الروس والأتراك أدى إلى سيطرة قوات النظام على سراقب وكامل طريق دمشق-حلب الدولي.. 17 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والجهادية قتلوا خلال هذه المعارك. القوات التركية قتلت 10 عناصر من “حزب الله” اللبناني و4 إيرانيين بينهم ضابط في الحرس الثوري الإيراني قبل أيام.. الأمور انقلبت لصالح قوات النظام بعد وصول تعزيزات عسكرية لـ”حزب الله” إلى محاور سراقب.

بالمقابل الفصائل تقدمت في محور آخر بريف إدلب وبدعم من المدفعية التركية والطائرات المسيرة.. ولا تزال الاشتباكات في كفرنبل ومحيطها.. كما أن القوات التركية تشارك على الأرض وليس فقط بالقصف. 

اللاجئين على الحدود اليونانية التركية ليسوا أبناء إدلب الذين يتعرضون للقصف والتهجير.. أبناء إدلب لا يزالون على الحدود داخل الأراضي السورية ولم يدخلوا إلى تركيا بسبب منعهم من قبل حرس الحدود التركي وطلب مبالغ خيالية للدخول عبر المهربين.. هؤلاء الذين يحاولون عبور الأراضي التركية إلى أوروبا غالبيتهم من جنسيات غير سورية ولكن من بينهم سوريين.

 

هناك شيء يدور في الخفاء.. خلال الساعات الفائتة انخفضت حدة الاشتباكات وكذلك حدة قصف الطائرات المسيرة التركية انخفضت أيضا

مدير "المرصد السوري": هناك شيء يدور في الخفاء.. خلال الساعات الفائتة انخفضت حدة الاشتباكات وكذلك حدة قصف الطائرات المسيرة التركية انخفضت أيضا تحضيرا لاجتماع بوتين-أردوغان. نتيجة عمليات عسكرية مستمرة منذ 4 أيام وبدعم من الطائرات الحربية الروسية والميليشيات الموالية لإيران و"حزب الله" اللبناني تمكنت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من إستعادة السيطرة على مدينة سراقب التي بدورها تمكنت الفصائل من السيطرة عليها قبل أيام بإسناد من المدفعية التركية. على ما يبدو هناك ما يدور في الخفاء بين الروس والأتراك أدى إلى سيطرة قوات النظام على سراقب وكامل طريق دمشق-حلب الدولي.. 17 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والجهادية قتلوا خلال هذه المعارك. القوات التركية قتلت 10 عناصر من "حزب الله" اللبناني و4 إيرانيين بينهم ضابط في الحرس الثوري الإيراني قبل أيام.. الأمور انقلبت لصالح قوات النظام بعد وصول تعزيزات عسكرية لـ"حزب الله" إلى محاور سراقب.بالمقابل الفصائل تقدمت في محور آخر بريف إدلب وبدعم من المدفعية التركية والطائرات المسيرة.. ولا تزال الاشتباكات في كفرنبل ومحيطها.. كما أن القوات التركية تشارك على الأرض وليس فقط بالقصف. اللاجئين على الحدود اليونانية التركية ليسوا أبناء إدلب الذين يتعرضون للقصف والتهجير.. أبناء إدلب لا يزالون على الحدود داخل الأراضي السورية ولم يدخلوا إلى تركيا بسبب منعهم من قبل حرس الحدود التركي وطلب مبالغ خيالية للدخول عبر المهربين.. هؤلاء الذين يحاولون عبور الأراضي التركية إلى أوروبا غالبيتهم من جنسيات غير سورية ولكن من بينهم سوريين.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Monday, March 2, 2020

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد