مدير المرصد السوري: هناك مجموعات رافضة لتسليم السلاح والتسوية هؤلاء يجب أن يغادروا وفق الاتفاق مع أعيان درعا واللجنة المركزية إلى مناطق سيطرة “الاحتلال التركي” شمال شرق حلب

مدير المرصد السوري..  البنود التي تم الاتفاق عليها في درعا.. وقف العمليات العسكرية وإجراء تسويات ودخول حواجز، نحو 800 شاب ومسلح أجروا “تسويات” في درعا البلد، الشباب من بينهم مطلوبين للخدمة الإلزامية ومنشقين عن النظام، جرى تسليم الأسلحة الخفيفة، الشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام دخلت أحياء درعا البلد تمهيدا لتطبيق مراحل أخرى وهي التفتيش العشوائي على أسلحة ودخول الدوائر الحكومية على أن لاترفع سواتر ترابية في محيط الحواجز التي جرى احداثها في درعا البلد، هناك مجموعات رافضة لتسليم السلاح والتسوية هؤلاء يجب أن يغادروا وفق الاتفاق مع أعيان درعا واللجنة المركزية إلى مناطق سيطرة “الاحتلال التركي” شمال شرق حلب، ولكن هل ستتم عملية التسوية في مخيم النازحين وطريق السد في درعا بسهولة أم سيكون هنالك اشتباكات مع الرافضين أم سيخرجون إلى الشمال السوري

 

 

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد