مدير المرصد السوري يؤكد استخدام نظام بشار الأسد غاز الكلور في كافة هجماته

25

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن, أن نظام بشار الأسد يستمر في استخدام غاز الكلور في هجماته على عدة مناطق سورية مما أسفر عن استشهاد مواطنين, من بينهم ثلاثة أطفال في محافظة إدلب.

وأضاف عبد الرحمن, مدير المرصد الذى يتخذ من لندن مقرا له – في تصريح خاص لقناة “العربية الحدث” اليوم الثلاثاء – أن نظام بشار الأسد يستخدم غاز الكلور, وذلك باعتراف
أحد ضباط النظام في الساحل السوري لمصادر داخل المرصد – دون أن يعلن عن ذلك صراحة.

ودعا مدير المرصد, مجلس الأمن الدولي بالتحرك العاجل لوقف هذا الاستخدام, وإحالة المجرمين الذين يستخدمون هذه البراميل التى تحتوى على غاز الكلور إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وأشار عبد الرحمن, إلى أن غاز الكلور موثق بشكل قطعي في عدة حالات من مدينة كفر زيتا خلال العام الماضي, بالإضافة إلى مناطق في إدلب ودمشق وآخرها في بلدة “سرمين”, لافتا إلى أن النظام يحصل على غطاء الفيتو الروسي الصيني, ولا يخشون من المجتمع الدولي.

وردا على سؤال حول استهداف النظام محافظة إدلب بشكل خاص, أوضح عبد الرحمن أن النظام فقد السيطرة عليها وانكسر فيها خلال ثلاثة أيام, مبيننا أن جبهة النصرة والفصائل الإسلامية قاموا بالسيطرة عليها لأهميتها لدى نظام الأسد.

وأوضح مدير المرصد أن هناك حالة ما أسماه “هستيرية ” من القصف الجوي الذى يشنه النظام والتى تشمل كافة المناطق السورية اليوم.

واختتم مدير المرصد السوري التصريح, مشيرا إلى أنهم يعتمدون على أطباء موثوقين, بالإضافة إلى شهود العيان لتوثيق ملفات قضائية بشأن وجود غازات كلور يستخدمها نظام بشار الأسد.