المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير المرصد السوري.. يبدو أن بعض من قيادات “الحشد الشعبي” العراقي الموجودة في سوريا

مدير #المرصد_السوري.. يبدو أن بعض من قيادات “الحشد الشعبي” العراقي الموجودة في سوريا التقت بشكل علني برئيس النظام السوري، وهناك استنفار على الحدود السورية – اللبنانية وعلى الحدود مع الجولان المحتل من قبل “حزب الله” اللبناني ومايعرف بـ”المقاومة السورية لتحرير الجولان” أي أن الاستنفار ليس فقط في جنوب لبنان، بل داخل الأراض السورية أيضا من قبل الحزب الذي انكفأ بشكل كبير في عمق الأراضي السورية إلى الحدود السورية – اللبنانية والحدود مع الجولان المحتل، “حزب الله” سحب الكثير من قواته إلى لبنان خلال العامين الفائتين واستعيض عنهم بما يعرف بـ”ميليشيا فاطميون”.
الغارة الإسرائيلية التي حصلت قبل أيام على ريف مصياف وريف اللاذقية أصيب بها قيادي عسكري بـ”حزب الله” وهو الآن في أحد المشافي العسكرية في مدينة حمص، أي أن الحزب لايزال موجود داخل الأراضي السورية كقادة يشرفون على الميليشيات الموالية لإيران ولكن غالبية عناصر الحزب انكفأوا إلى الحدود اللبنانية – السورية والجولان المحتل ودمشق والجنوب السوري، عندما تشاهد عناصر من “الجيش السوري” يتقاضون رواتب من إيران فهنا عن أي “جيش سوري” يتحدثون، كنا نأمل أن يكون هناك “جيش سوري” حقيقي، ولكن في الحقيقة مناطق النظام تخضع بشكل أساسي للميليشيات الموالية لإيران والقوات الروسية

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول