مدير “المرصد السوري”: يبدو أن روسيا والنظام استمعوا للأمم المتحدة وأوقفوا التهجير ولكن نقلوه إلى منطقة أخرى

20

مدير “المرصد السوري”: يبدو أن روسيا والنظام استمعوا للأمم المتحدة وأوقفوا التهجير ولكن نقلوه إلى منطقة أخرى، النزوح مستمر في ريف حلب الغربي، آلاف العائلات نزحت خلال الـ 72 ساعة من هناك باتجاه مناطق تعتبر أكثر أمناً في ريف إدلب الشمالي الغربي، أو أقصى ريف حلب الغربي بالقرب من الحدود مع لواء اسكندرون، لتوجيه رسالة إلى أردوغان المشغول بليبيا.

وهناك اجتماع جرى ما بين ضباط أتراك وقادة من الفصائل المقاتلة والجهادية بالقرب من الحدود السورية – التركية، وقال الأتراك للقادة بأن إمكانية الحل السياسي متوقفة ويجب عليكم القتال، لأن روسيا ستستمر بالعملية العسكرية أقله في الوقت الراهن.

خلال اليوم، هناك 27 ضربة جوية من الطائرات الروسية استهدفت مناطق في كفرناها وريف المهندسين الزربة والمنصورة بريف حلب الغربي.

على مايبدو أن الخطة الآن بعد تهجير المدنيين في مناطق شرق الاتستراد بإدلب، هناك رغبة بتهجير المدنيين في ريف حلب وجعل تلك المنطقة فارغة من سكانها تمهيدا لحرب تشنها قوات النظام وروسيا في أي لحظة. وروسيا اعترفت بمقتل 4 من جنودها بينهم ضابط، قتلوا جراء استهدافهم من قبل الفصائل في ريف إدلب الشرقي.