مدير المرصد السوري: النظام يتاجر بقضية النازحين في مخيم الركبان

مدير المرصد السوري: النظام يتاجر بقضية النازحين في مخيم الركبان ويستغل الأهالي بعرضهم على الإعلام بأنهم مضطهدون ومحاصرون من قبل المجموعات الإرهابية وهو من يعرقل عملية وصول المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى تلك المنطقة، في مخيم الركبان لا يوجد إرهابيين يوجد “جيش سوريا الحرة” لا يوجد تنظيم الدولة، لكن من يحاصر المخيم هو الإرهابي. “حزب الله” مشارك في تعذيب السجناء مع النظام وهو من اعتقل العائدين من مخيم الركبان، وهناك حادثة اختفاء رجل وابنه حيث اعتقلهما “حزب الله” اللبناني منذ 2018 وتم قتلهما تحت التعذيب في أفرع النظام وسلمت أوراقهما بأنهما ماتا في سجون النظام. يوجد قياديين من “حزب الله” اللبناني يستقلون سيارات بنمر خليجية في الميادين بينما يدفع المواطنون السوريون مبلغ 2000 ليرة سورية عند المعبر النهري في الميادين ليقوموا بالختم على يدهم كأنهم قطيع من الغنم. إيران تجند عملاء داخل “قسد” في الضفة الأخرى لنهر الفرات لمحاولة استهداف القوات الأمريكية والحصول على معلومات من تلك المنطقة تحت ذريعة عناصر “التنظيم”.