المرصد السوري لحقوق الانسان

مدير “المرصد السوري”: 21 شهيدا مدنيا سقطوا في مجازر نفذتها الطائرات الروسية وطائرات النظام أمس بعد تحسن الأحوال الجوية

مدير “المرصد السوري”: 21 شهيدا مدنيا سقطوا في مجازر نفذتها الطائرات الروسية وطائرات النظام أمس بعد تحسن الأحوال الجوية.. يبدو أن تحسن الأحوال الجوية يجلب البلاء على سكان إدلب حيث تطلق الطائرات الحربية والمروحية صواريخها وبراميلها المتفجرة على المنطقة.. وهناك نحو 50 جريحا نتيجة القصف الروسي وقصف النظام على ما يعرف بمناطق “خفض التصعيد”.. التصعيد الأخير يتعلق باتفاقيات تركية-روسية.. واشتداد القصف يدل على أن عملية عسكرية وضغط روسي في الأفق من أجل السيطرة على طريق حلب-دمشق الدولي الذي وُعد “بوتين” بالسيطرة عليه منذ العام الماضي.. وإلى الآن لم تتحقق الوعود الأردوغانية.. والقوات الروسية و”أردوغان” يحاولون السيطرة على هذا الطريق عبر تهجير المدنيين.. ولا يوجد أي تقدم حقيقي لـ”النظام” على الأرض بعد التقدم إلى خان شيخون.. النزوح يجري إلى المناطق الأقل خطرا مثل الحدود مع لواء إسكندرون وغيرها.. والمفارقة أن منطقة “عفرين” تحتاج إلى إذن عبور للدخول إليها من داخل الأراضي السورية

 

مدير "المرصد السوري": 21 شهيدا مدنيا سقطوا في مجازر نفذتها الطائرات الروسية وطائرات النظام أمس بعد تحسن الأحوال الجوية

مدير "المرصد السوري": 21 شهيدا مدنيا سقطوا في مجازر نفذتها الطائرات الروسية وطائرات النظام أمس بعد تحسن الأحوال الجوية.. يبدو أن تحسن الأحوال الجوية يجلب البلاء على سكان إدلب حيث تطلق الطائرات الحربية والمروحية صواريخها وبراميلها المتفجرة على المنطقة.. وهناك نحو 50 جريحا نتيجة القصف الروسي وقصف النظام على ما يعرف بمناطق "خفض التصعيد".. التصعيد الأخير يتعلق باتفاقيات تركية-روسية.. واشتداد القصف يدل على أن عملية عسكرية وضغط روسي في الأفق من أجل السيطرة على طريق حلب-دمشق الدولي الذي وُعد "بوتين" بالسيطرة عليه منذ العام الماضي.. وإلى الآن لم تتحقق الوعود الأردوغانية.. والقوات الروسية و"أردوغان" يحاولون السيطرة على هذا الطريق عبر تهجير المدنيين.. ولا يوجد أي تقدم حقيقي لـ"النظام" على الأرض بعد التقدم إلى خان شيخون.. النزوح يجري إلى المناطق الأقل خطرا مثل الحدود مع لواء إسكندرون وغيرها.. والمفارقة أن منطقة "عفرين" تحتاج إلى إذن عبور للدخول إليها من داخل الأراضي السورية

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Sunday, December 8, 2019

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول