مدير #المرصد_السوري.. القصف الإسرائيلي أمس كان على منطقة مطار الشعيرات حيث جرى استهداف مستودع تابع للإيرانيين و”حزب الله” ضمن منطقة ماتعرف بـ “الشعيرات – قيادة الفرقة 13 – قيادة الفرقة 11″، سابقًا كان هناك تواجد للإيرانيين، بعد ذلك انسحبوا بطلب روسي ولكن على مايبدو أنهم عادوا إلى تلك المنطقة وكانوا ينقلون شحنة مسيرات أو صورايخ إلى لبنان أو منطقة أُخرى داخل الأراضي السورية، لكن نؤكد أن القصف الإسرائيلي كان يستهدف ميليشيات إيران و”حزب الله” في تلك المنطقة. كامل التراب السوري يتواجد فيه إيرانيين ومراكز بحوث إيرانية ومراكز للطائرات المسيّرة الإيرانية التي دخلت الأراضي السورية بشكل واضح، يوم أمس في ريف طرطوس كان هناك قاعدة للدفاع الجوي كانت تنطلق منها الصواريخ في محاولة منه التصدي للصواريخ الإسرائيلية، القاعدة تبعد نحو 22 كلم عن الحدود اللبنانية – السورية بالإضافة إلى أن شظايا تصادم الصواريخ الإسرائيلية وصواريخ الدفاع الجوي التابع للنظام سقطت على بعض المزارع والمناطق المدنية، صواريخ الدفاع الجوي التابعة للنظام تسقط بعض الصواريخ الإسرائيلية لكن إسرائيل تطلق رشقات كبيرة من الصواريخ، تشغل دفاعات النظام ببعضها وبعضها الآخر يصل إلى أهدافها. في القنيطرة هناك 5 استهدافات إسرائيلية هذا العام، و11 استهداف إسرائيلي في دمشق وريفها، 4 استهدافات في حمص واستهدافين في دير الزور وحماة واستهداف في كل من السويداء واللاذقية وحلب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد