مدير المرصد_السوري.. المجتمع الدولي هو من يتحمل مسؤولية الانتهاكات التي تجري في عفرين

مدير المرصد_السوري.. المجتمع الدولي هو من يتحمل مسؤولية الانتهاكات التي تجري في عفرين من قِبل قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها الذين يراد تصديرهم كـ “قوى ثورية” وهم ليسوا إلا “مرتزقة و منتهكي لحقوق الإنسان” المرصد السوري لحقوق الإنسان ينشر بشكل يومي عن الانتهاكات التي تجري في عفرين والمجتمع الدولي تصله هذه التقارير، على المقلب الآخر نرى مشاريع دعم لمجموعات موالية لتركيا في عفرين وتصعيد عملية التغيير الديموغرافي كل ما ينشره المرصد السوري حول الانتهاكات ومايجري في عفرين هو أقل من الواقع بكثير، قادة الفصائل الموالية لتركيا يعتبرون عفرين مستعمرة لهم وأصبحت أملاك شخصية لهم ويفعلون ما يشاءون في هذه المنطقة بعض الجمعيات وتحت غطاء “المساعدات الإنسانية” تكرس التغيير الديموغرافي في عفرين، أين سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في دمشق التي تخرج علينا ببيانات إلكترونية، لماذا لاتتحدث عن مايجري في عفرين؟؟ هل تعتمد على منظمات حقوقية فاشلة كاذبة تابعة للمخابرات القطرية والتركية التي تغطي عن الانتهاكات التي تجري في عفرين… حول مطالبة إطلاق سراح الأطفال “الدواعش” من قِبل الإدارة الذاتية ، هذا نفاق أيضا، هل الإدارة الذاتية هي من تمنع إعادة الأطفال إلى أوطانهم التي جاء منها آبائهم؟؟ طالبنا مرارا وتكرارا إعادة كل “الدواعش” الأجانب إلى بلدانهم الأصلية، لماذا اليونيسيف لاتتحدث بشكل واضح وتقول أن الدول الغربية ترفض إعادة هؤلاء الأطفال إلى أوطانهم التي جاء آبائهم منها، اليونيسيف لاتتجرأ أن تقول يجب إعادة الأطفال “الدواعش” المتواجدين في “سجون الإدارة الذاتية” وهؤلاء يجب أن يكونوا في مراكز إعادة تأهيل في أوطانهم وليس في مناطق شمال وشرق سوريا كي لاتتحول تلك المنطقة إلى “غوانتانامو جديد”