مدير المرصد_السوري: المعارضة الحقيقية والثوار الحقيقيين هم من خرجوا في المظاهرات وأحرقوا العلم التركي ورفضوا أي مصالحة مع النظام

مدير المرصد السوري: المعارضة الحقيقية والثوار الحقيقيين هم من خرجوا في المظاهرات وأحرقوا العلم التركي ورفضوا أي مصالحة مع النظام وشاهدنا المتظاهرين رفعوا شعارات” إذا تريد فصالح قسد نحن نريد رأس الأسد” هناك من قتل ذويه في معتقلات النظام حيث لايمكن ان يرضخوا للشروط التركية لكن الظروف كانت السبب في وصولهم إلى مناطق سيطرة الاحتلال التركي.
هناك عملية خلط أوراق بين المعارضة الموالية لتركيا، التي ستذهب لدمشق لو أراد أردوغان إرسالها وإجراء لقاءات مع بشار الأسد والمشاركة في عملية عسكرية مع بشار الأسد ضد قوات قسد فهي جاهزة لهذا الأمر.
ماحصل يوم أمس يعتبر تطور لافت، وهو استهداف طائرات حربية تركية لنقاط عسكرية للنظام السوري في محيط عين العرب (كوباني).
النظام قال أنه رد على القصف لكن في حقيقة الأمر وبعد ساعات طويلة رد عبر إعلامه فقط وليس على أرض الواقع.
هدأ التصعيد التركي اليوم بناء على طلب روسيا التي تدخلت وطلبت من النظام عدم التصعيد وعدم إطلاق أي قذيفة باتجاه القوات التركية.