مدير المرصد_السوري.. المفارقة أن العام الفائت إسرائيل استهدفت دمشق وريفها 12 مرة

مدير المرصد_السوري.. المفارقة أن العام الفائت إسرائيل استهدفت دمشق وريفها 12 مرة، لكن هذا العام بعد مضي 5 أشهر ونيف إسرائيل استهدفت دمشق وريفها 9 مرات من أصل 14 استهداف ، إيران خزنت مخوزنها الأكبر وعززت مواقعها بشكل كبير جدا قرب مطار دمشق الدولي ومنطقة الكسوة والمنطقة الواقعة ما بين مطار دمشق الدولي والسيدة زينب، الاستهداف الجديد كان قرب الكسوة وعلى بعد نحو 10 كيلومترات من مطار دمشق الدولي، دفاعات النظام الجوية أسقطت 6 صواريخ على الأقل لكن إسرائيل حققت أهدافها من خلال تدمير مقرين للإيرانيين و”حزب الله” اللبناني أي أن باقي الصواريخ وصلت لأهدافها
محيط الكسوة يوجد قطعات عسكرية بدلًا من أن تكون عسكرية لـ “الجيش السوري” باتت للإيرانيين و”حزب الله” اللبناني في الخارج وداخل القطعات العسكرية
مايجري هو حرب وجود بين الإسرائليين والإيرانيين داخل الأراضي السورية، إيران تقوم بتخزين الأسلحة بمناطق مختلفة من جنوب دمشق وصولًا إلى الحدود مع الجولان المحتل وإسرائيل تقصف تلك الأهداف
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد