مدير المرصد_السوري.. في الريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة، كان هناك حركة نزوح كبيرة للأهالي باتجاه عمق محافظة الحسكة نتيجة القصف المكثف من قِبل القوات التركية.

مدير المرصد_السوري.. في الريف الشمالي الغربي لمحافظة الحسكة، كان هناك حركة نزوح كبيرة للأهالي باتجاه عمق محافظة الحسكة نتيجة القصف المكثف من قِبل القوات التركية.
القصف هو إرهاب للمدنيين لدفعهم إلى النزوح، على خلاف ما نشر قبل أيام على لسان ناطق باسم المعارضة أن العملية التركية جاهزة للإنطلاق وأنه جرى إزالة أجزاء من الجدار الحدودي في ريف عين العرب/كوباني، على العكس من ذلك تركيا قامت بإعمار الجزء الذي تهدم في شهر يناير الفائت نتيجة عملية للقوات الكردية، لا يوجد إزالة للجدار من أجل شن عملية ممنوعة من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية في هذه البقعة من التراب السوري بسبب رمزية عين العرب/كوباني، كان هناك تحليق للطائرات الروسية لمراقبة خطوط الاشتباك ما بين القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” وقوات النظام والقوات الكردية
النظام دفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى ناحية عين عيسى شمالي الرقة، المخاوف إذا ما جرت عملية عسكرية تركية من نزوح مئات آلاف المدنيين وأن يبقوا نازحين تحت ذريعة إقامة “المنطقة الآمنة” شاهدنا عفرين المحتلة منذ العام 2018 كيف خرجت مظاهرات من قِبل المهجرين من الغوطة الشرقية ومناطق سورية أخرى وقالوا “سوريا حرة حرة والتركي يطلع برا” حتى من هم ليسوا أكراد رفضوا الوجود التركي والهيمنة التركية على المنطقة بعكس ما يدعي البعض بأن هناك ترحب بالقوات التركية داخل الأراضي السورية
حتى اللحظة لايوجد ضوء أخضر أمريكي ولا ضوء أخضر روسي للقوات التركية من أجل شن عملية عسكرية داخل التراب السورية، أقصى ماوعدت به روسيا لتركيا أن يتم محاولة إحلال قوات النظام في تل رفعت ومنبج لنزع المخاوف التركية من وجود قوات كردية، مادون ذلك يبقى في إطار الحرب الإعلامية من قِبل تركيا.
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد