مدير المرصد_السوري.. منطقة السيدة زينب تحولت إلى مستوطنة لميليشيات إيران.

مدير المرصد_السوري.. منطقة السيدة زينب تحولت إلى مستوطنة لميليشيات إيران، الاشتباكات كانت بين مسلحين من جنسية أفغانية وآخرين من جنسية باكستانية في هذه المنطقة السورية الواقعة جنوب دمشق، أسبابها مجهولة وأدت لمقتل 7 أشخاص بينهم طفلة، حتى النظام لم يعلم ولن يعلم ولن يتدخل بتلك الاشتباكات لأن لاعلاقة له بتلك المنطقة المحتلة من ميليشيات إيران وقلنا سابقًا من خلال المرصد السوري بأن جنوب دمشق يشهد تغيير ديموغرافي وأهمه منطقة السيدة زينب التي اختلفت تركيبتها السكانية بشكل كبير جدا وأصحاب الجنسيات الغير سورية من عناصر و عوائل الميليشيات باتوا ملاك في تلك المنطقة إما عبر الاستيلاء أو الإغرائات المالية وشراء العقارات والأراضي في تلك المنطقة التي حولتها إيران إلى مستعمرة تحت ذريعة “حماية آل البيت”
عندما يأتي الأفغان للقتال في سوريا ومن ثم يستوطنون ويصبحون ملاك أراضي وبيوت سيكون هناك خلافات داخلية في ظل ترسيخ الوجود الإيراني وعندما لا يبقى قتال داخل الأراضي السورية سيكون الصراع على النفوذ هو سيد الموقف وبعد أن بات بعض من قادة وعناصر تلك الميليشيات يحمل الجنسية السورية بمكرمة من “بشار الأسد”
جميع الميليشيات الإيرانية الموجودة داخل الأراضي السورية حصرا تابعة لـ “فيلق القدس” الإيراني وكان سيدهم الأول “قاسم سليماني”
نأمل أن ينتهي الوجود الإيراني في سوريا بعد أن بات القرار السوري في عهدة “بشار الأسد” بيد طهران

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد