مدينة درعا وريفها ومناطق في ريف القنيطرة تشهد خروقات جديد للهدنة الروسية – الأمريكية – الأردنية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات النظام فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أحياء درعا البلد بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون من قبل قوات النظام على مناطق في الأحياء ذاتها، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كذلك سمع دوي انفجارات في مدينة درعا، ناجمة عن سقوط قذائف على مناطق في سيطرة قوات النظام في حي السحاري بدرعا المحطة، ما أسفر عن أضرار مادية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة النجيح الواقعة في ريفها الشمالي الشرقي، وفي ريف القنيطرة فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة العجرف، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، كما قضى مقاتل من الفصائل جراء إصابته في منطقة داعل بريف درعا الأوسط، لتسجل بذلك خروقات جديدة في هدنة الجنوب السوري التي بدأت تطبيقها في الـ 9 من تموز / يوليو الفائت من العام 2017، بعد اتفاق روسي – أمريكي – أردني، حيث تسري الهدنة في محافظات السويداء والقنيطرة ودرعا.