مدينة دير الزور تشهد تنفيذ أول محاولة عسكرية لكسر الحصار المفروض عليها منذ مطلع عام 2015 من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات حربية يعتقد أنها روسية نفذت ضربات متتالية استهدفت سداً ترابياً أقامه تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق على أحد فروع نهر الفرات التي تتجه إلى مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، مقابل حي الكنامات، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن الطائرات هذه نفذت 15 ضربة متتالية على السد الترابي، الذي أكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أنه أقيم بغرض تنقل التنظيم من حويجة صكر إلى حي كنامات بشكل سهل، والذي انعكس على انقطاع المياه بشكل كامل عن محافظات ضخ المياه التي تغذي مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور ومحيطها، وفي حال عاودت الطائرات الحربية قصفها للمكان ذاته، فإنه من المحتمل أن تتمكن المياه من الجريان والوصول إلى حي هرابش المحاصر مع حيي الجورة والقصور بمدينة دير الزور منذ مطلع العام 2015 من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتعد هذه أول محاولة عسكرية من قبل قوات النظام لكسر الحصار عن مدينة دير الزور، في أعقاب عمليات تزويد مناطق سيطرة قوات النظام بالمواد الغذائية والطبية والوقود عبر إلقائها من قبل طائرات شحن على مدينة دير الزور وأطرافها، خلال الأشهر الفائتة، حيث ألقت هذه الطائرات آلاف السلال الغذائية التي سقطت بواسطة مظلات على أحياء وثكنات ومواقع قوات النظام ومناطق سيطرتها في دير الزور.