مدينة كوبانى السورية الكردية شبه خالية من السكان

خلت مدينة كوبانى (عين العرب) السورية الحدودية مع تركيا من سكانها بشكل شبه كامل، مع وصول عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” على بعد مئات الامتار منها، بحسب ما افاد المرصد السورى لحقوق الانسان اليوم الخميس. وقال مدير المرصد رامى عبد الرحمن لوكالة فرانس برس فى اتصال هاتفى “نزح حوالى ثمانين إلى تسعين فى المئة من سكان كوبانى والقرى المجاورة خوفا من هجوم وشيك على المدينة على ايدى تنظيم الدولة الاسلامية”. واشار إلى استمرار “وجود بضعة آلاف من المدنيين فى المدينة”. وقال عبد الرحمن ان “اشتباكات عنيفة تدور بين مقاتلين من وحدات حماية الشعب الكردى وتنظيم الدولة الإسلامية على بعد مئات الأمتار من أطراف كوبانى الشرقية والجنوبية الشرقية”. كما تدور اشتباكات على بعد نحو كيلومترين او ثلاثة فى الجهة الغربية من المدينة. وتحدث عن “مخاوف جدية من اقتحام المدينة فى أى لحظة”، ويأتى هذا التقدم للتنظيم المتطرف على الرغم من الغارات الجوية التى ينفذها التحالف الدولى ضد مواقع التنظيم فى المنطقة لوقف الهجوم على كوبانى التى يدافع عنها المقاتلون الاكراد بشراسة. وقال عبد الرحمن ان “معارك الساعات الاربع والعشرين الماضية هى الاعنف منذ بدء هجوم الدولة الاسلامية فى المنطقة” فى 16 سبتمبر، مشيرا إلى “صعوبة لدى المقاتلين الاكراد فى الصمود فى مواجهة الدبابات والاسلحة الثقيلة التى يمتلكها التنظيم”.

اليوم السابع

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد