مرصد حقوقي: مقتل 25 عنصرا من الجيش السوري في تفجير انتحاري بحلب

نشر فى : الثلاثاء 7 يوليو 2015 – 4:02 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2015 – 4:02 ص

لقي 25 عنصرا من قوات المسلحة السورية والمسلحين الموالين لها في تفجير انتحاري نفذه أحد مقاتلي جبهة النصرة في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب بشمال سوريا.

ونقلت قناة “العربية” الإخبارية الليلة، عن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن قوله إن “هجوما عنيفا تبع التفجير الانتحاري نفذه مقاتلون من أنصار الشريعة ومقاتلو فتح حلب استهدف قوات النظام السوري”.

وشنت جبهة النصرة ومجموعة فصائل غالبيتها إسلامية، هجوما على حي جمعية الزهراء حيث مقر فرع المخابرات الجوية، فيما تمكنت من السيطرة على بعض المباني قبل أن تتراجع تحت وطأة القصف الجوي.

وسيطرت فصائل معارضة على مركز البحوث العلمية، الذي كان قد تحول إلى ثكنة عسكرية كبيرة جنوب حي جمعية الزهراء.

وأضاف المرصد أن “المعارك بين الطرفين تزامنت مع قصف بعشرات القذائف مصدره مواقع الفصائل على حي جمعية الزهراء فيما شنت الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام غارات جوية على تجمعات المقاتلين في الحي ومحيطه”.

يشار إلى أن حلب شهدت معارك بين الجيش السوري والمعارضة صيف 2012، وانقسمت المدينة، إذ سيطر الجيش على قسمها الغربي، فيما سيطرت فصائل المعارضة على قسمها الشرقي.

 

المصدر: الشروق