مرصد حقوق الإنسان يؤكد قصف الجيش السوري لمدرسة في حلب.. والجيش ينفي

قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان تسعه اشخاص علي الاقل بينهم خمسه اطفال قتلوا في ضربة جوية نفذها الجيش السوري علي مدرسه في منطقه يسيطر عليها المعارضون المسلحون في مدينة حلبيوم الاحد رغم ان الجيش نفي التقرير.

وقال مصدر في الجيش السوري لرويترز ان الجيش صعد هجماته علي المعارضين المسلحين منذ ان قصف معارضون مسلحون منطقه سكنيه تسيطر عليها الحكومه في شمال غرب المدينه يوم السبت. ولكن المصدر قال ان الجيش لم يستهدف مدنيين.

وحلب جبهه قتال رئيسيه في الحرب الأهلية المستمره منذ اربعه اعوام في سوريا. وتقول الأمم المتحده ان 220 الف شخص قتلوا في الحرب الاهليه. وتبعد المدينه نحو 50 كيلومترا عن الحدود التركيه. وهي مقسومه بين الحكومه والمعارضين المسلحين.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان الذي يتابع من لندن الاحداث علي الارض عبر شبكه من المصادر ان عدد القتلي جراء الضربه التي وجهتها القوات الجوية السورية لمدرسه جميل القباني من المرجح ان يرتفع. واضاف ان بين القتلي امراتين.

ووزع المرصد تسجيلا مصورا قال انه يظهر مشاهد بعد الهجوم. ويظهر رجل يحمل ما قال انها ساق مبتوره وقدم لطفل. وظهر مسعفون يحملون ما بدا انها جثه ملفوفه في قطعه من القماش.

كان المرصد قال ان 32 شخصا علي الاقل قتلوا في حلب يوم السبت منهم 17 في منطقه السليمانيه التي تسيطر عليها القوات الحكوميه والتي قصفها المعارضون. وقتل 15 في ضربه جويه شنها الجيش السوري في وقت لاحق واصابت سوقا في المنطقه التي يسيطر عليها المعارضون.

وقال المصدر العسكري ان الاسلحه التي استخدمها المعارضون المسلحون في القصف يوم السبت كانت “ذات قدره تدميريه هائله.” واشار الي ان خبراء الجيش يدرسون الامر “وربما تكون هذه اول مره تستخدم فيها هذه الاسلحه”.

واضاف المصدر “الجيش يستهدف المتشددين في حلب لانهم ارتكبوا جريمه كبري امس (السبت) ضد المدنيين في السليمانيه.”

ولم يعلق علي التقارير بشان القصف علي منطقه السوق.

المصدر: اخبارك نت