مرضى الكلى يعانون في السويداء في ظل نقص و تعطل أجهزة الغسيل في المشفى الوطني

المشفى يضم 6 أجهزة فقط بعضها معطلة ومناشدات من قِبل الأهالي والمرضى

يعاني مرضى الكلى في محافظة السويداء والذين بحاجة لغسيل الكلى بشكل دوري، من مصاعب كبيرة تصاعدت في الآونة الأخيرة، حيث يحوي المشفى الوطني العام بالسويداء 6 أجهزة فقط، اثنان منها معطلة بشكل كامل، الأمر الذي دفع إلى تفاقم الأزمة على قسم غسيل الكلى في المشفى، حيث يصطف المرضى ضمن “طابور” و ينتظرون لساعات طويلة من أجل التناوب على استخدام الأجهزة التي مازالت تعمل، إذ أن الأجهزة التي تعمل قديمة للغاية ونتيجة لاستعمالها بشكل كبير لاتعمل بالشكل الصحيح في وجود أعداد كبيرة من المرضى بحاجة لغسيل كلى، وفي الـ 26 من يوليو من العام 2021، نظم عدد من المرضى وقفة احتجاجية أمام مبنى محافظة السويداء، طالبوا من خلالها إصلاح الأجهزة المعطلة وتأمين أجهزة جديدة لعلاج المرضى، قبل أن يفارق الحياة عدد من مرضى الفشل الكلوي حينها، نتيجة لنقص الرعاية الصحية في ظل غياب حكومة النظام السوري عن المشهد وسط مناشدات من قِبل الأهالي والمرضى لتأمين أجهزة إضافية وإصلاح المعطلة.

ومع استمرار معاناة المرضى إلى يومنا هذا، يطالب المرصد السوري لحقوق الإنسان المنظمات الدولية المعنية بالقطاع الصحي بضرورة تأمين أجهزة غسيل كلى لمشفى السويداء نتيجة وجود أعداد كبيرة من المرضى ممن هم بحاجة لغسيل كلاهم بشكل دوري قبل أن يصبح مصيرهم كمصير أقرانهم الذين فارقوا الحياة في الفترة الماضية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد