“مركز الفلاح” التابع لهيئة “تحرير الشام” يجبر أصحاب المحال المتخصصة ببيع هدايا “عيد الحب” على إغلاقها في مدينتي إدلب وسلقين

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري، بأن “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” المتمثلة بـ”مركز الفلاح” التابع لـ”هيئة تحرير الشام”، أجبرت أصحاب المحال المتخصصة ببيع هدايا “عيد الحب” على إغلاقها، في مدينتي إدلب وسلقين بحجة وجود هدايا على أشكال أصنام بشرية.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 11 أيار/مايو من العام 2020 المنصرم، إحياء هيئة تحرير الشام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مناطق نفوذها تحت مسمى “مركز الفلاح”، يأتي ذلك بعد مرور عامين على إنهاء “سواعد الخير” بعد ضغط شعبي كبير عقب القيود الكثيرة التي فرضتها طوال فترة تواجدها فضلا عن الاعتقالات التعسفية وتضييق الخناق بشكل كبير.

وحصل المرصد السوري على نسخة من بعض الممنوعات التي ستعمل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على فرضها، جاء فيها: “منع الاختلاط في المطاعم والمكاتب وغيرها.
– منع وجود امرأة غير محرم مع صاحب محل
– منع بيع الرجال للألبسة النسائية
– متابعة صالات الأفراح وصالات الألعاب ومنع المنكرات فيها
– منع المجاهرة بالأراكيل في الشوارع والمحلات والمطاعم
– منع حلاقات القزع الفاحش وإجراءات مشددة بحق الحلاقين
– منع حالات التحرش والتلطيش والوقوف أمام المعاهد والمكاتب
– منع المنكرات والصور الموضوعة في المحلات وغيرها ومنع الاختلاط في معاهد التدريس”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد