مروحيات روسية تحلق فوق خطوط التماس بريف مدينة الباب شرقي حلب تزامنًا مع تسيير أرتال تابعة لفصائل “الجيش الوطني” بمدينة إعزاز

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تحليق مكثف للطيران المروحي الروسي على علو منخفض فوق خطوط التماس بين قوات النظام والقوى العسكرية التابعة لقسد من جهة، و”الجيش الوطني” من جهة أخرى في ريف مدينة الباب،بدءا من معبر أبو الزندين والغور و الدغلباش و وصولاً الى مناطق خربشة ودير قاق بريف حلب الشرقي.
في حين رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أرتال عسكرية تضم مئات العناصر المدججة بمختلف أنواع الأسلحة سيرتها فصائل “الجيش الوطني” في مدينة إعزاز شمالي حلب، دون معرفة الأسباب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار صباح اليوم إلى أن قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية والفصائل الموالية لها صباح اليوم الخميس، على مناطق في قرية الجات بريف منبج، شمال شرقي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، على صعيد متصل، نفت مصادر المرصد السوري صحة الأنباء التي تروج لها بعض وسائل الإعلام والمواقع والحسابات على مواقع تواصل الاجتماعي حول حركة نزوح كبيرة من منطقة منبج ضمن مناطق نفوذ قوات مجلس منبج العسكري، حيث أكدت المصادر بأنه لا يوجد عمليات نزوح لكن هناك تخوف شعبي من شن القوات التركية لعملية عسكرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد