مزيد الخسائر البشرية يرفع إلى نحو 40 عدد الشهداء والقتلى جراء تصعيد القصف على مدينة الرقة وجنوبها خلال الـ 36 ساعة الفائتة

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال أعداد الشهداء مرشحة للارتفاع نتيجة القصف المكثف من الطائرات التابعة للتحالف الدولي والقصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات عملية “غصب الفرات”، على مدينة الرقة، التي تعد المعقل الرئيسي لتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، وذلك منذ ليل أمس الأول الـ 27 من أيار / مايو الجاري من العام الجاري، حيث ارتفع إلى 20 على الأقل بينهم 6 من أشخاص من ضمنهم مواطنة من عائلة واحدة من نازحي دير الزور ورجل واثنين من أبنائه من نازحي تدمر بالإضافة لرجل وطفلته وطفل آخر، عدد من وثقهم المرصد السوري في الضربات الجوية والقصف البري على مدينة الرقة، ليرتفع بذلك إلى 38 على الأقل عدد الأشخاص الذين قضوا واستشهدوا وقتلوا في الضربات التي استهدف مدينة الرقة والريف المقابل لها عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات، حيث كانت استهدفت ضربات التحالف الدولي كذلك على الطريق بين الكسرات ورطلة، وتسببت في قتل 18 شخصاً على الأقل بينهم ما لا يقل عن 10 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، ولا تزال أعداد من استشهدوا وقضوا وقتلوا مرشحة للارتفاع بسبب وجود مفقودين ووجود جرحى بحالات خطرة، إضافة لوجود معلومات عن شهداء آخرين.