مزيد من الأشخاص يفارقون الحياة لترتفع إلى 8 نصفهم من المواطنات حصيلة من قضى واستشهد في استهداف مدينة سلمية بالصواريخ

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: فارق مزيد من الأشخاص الحياة، في مدين سلمية الواقع في الريف الشرقي لحماة، ليترفع إلى 8 على الأقل بينهم 4 مواطنات عدد الأشخاص الذين قضوا واستشهدوا جراء استهداف مدينة السلمية بعد عصر يوم أمس الجمعة الـ 21 من تموز / يوليو من العام الجاري 2017، وعدد من قضى واستشهد لا يزال مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، من ضمن نحو 23 جريح أصيبوا في استهداف المدينة بعدد من الصواريخ، ويشار إلى أن ريف مدينة سلمية يشهد منذ أسابيع اشتباكات عنيفة بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محاولة من قوات النظام تقليص سيطرة التنظيم في الريف الشرقي لمدينة سلمية، وطرده من ريف حماة الشرقي، وإنهاء وجود بذلك في كامل المحافظة