مزيد من الاشتباكات العنيفة والقصف المتواصل على عدة محافظات

محافظة دمشق وريفها – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: جددت القوات النظامية قصفها بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ على حي جوبر مما ادى الى اضرار مادية وتصاعد لاعمدة الدخان في سماء الحي , وفي الريف تعرضت مناطق في بلدة السبينة لقصف صاروخي من قبل القوات النظامية وأنباء عن سقوط شهداء وعدد كبير من الجرحى في حين استشهد رجل من مدينة سقبا متأثراً بجراحه التي أصيب بها في القصف بالهاون على منطقة قريبة من جرمانا امس ، كما تتعرض مزارع العب في مدينة دوما لقصف بقذائف الهاون ولا أنباء عن إصابات حتى الآن، كما تدور اشتباكات في الجهة الشرقية من مدينة داريا بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية إثر محاولة الأخيرة اقتحام المنطقة، كما تعرضت أطراف بلدة يلدا القريبة من شارع العروبة لقصف من القوات النظامية بقذائف الهاون ولا أنباء عن ضحايا حتى اللحظة.

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد ستة مواطنين على الاقل بينهم ثلاث سيدات جراء القصف الذي تعرضت له بلدة سلقين بريف ادلب  كما أدى القصف لتدمير عدد من المباني ولا يزال البحث جارياً تحت الأنقاض، كما استشهد مقاتل من بلدة سلقين خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محافظة حلب فيما ارتفع الى خمسة هم طفل وأربعة رجال عدد الشهداء الذين قضوا جراء القصف الذي تعرض له سوق الخضار بمدينة سراقب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد مقاتل من الكتائب المقاتلة وهو من بلدة حيان خلال اشتباكات مع القوات النظامية في محيط السجن المركزي بحلب، كما يتعرض حي بني زيد لقصف من القوات النظامية بالمدفعية وسط اشتباكات تدور بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية بالقرب من دوار الليرمون.

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد رجل في حي العرضي نتيجة سقوط عدة قذائف على الحي أطلقتها القوات النظامية، كما جددت القوات النظامية قصفها المدفعي على عدة احياء من المدينة

محافظة درعا :: تدور اشتباكات بين مقاتلين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية عند الاطراف الشمالية لبلدة الحارة بريف درعا يرافقها تحليق للطيران الحربي في سماء البلدة فيما لا يزال القصف مستمرا من قبل القوات النظامية على بلدة الحراك

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد