مزيد من التقدم تحرزه الفصائل المقاتلة والإسلامية في جبال اللاذقية واشتباكات عنيفة ومتواصلة مع قوات النظام فيها

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة مستمرة بين غرفة عمليات قوات النظام والتي يشرف عليها ضباط روس وتضم حزب الله اللبناني وقوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وكتائب البعث ومسلحين موالين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من طرف، والفرقة الأولى الساحلية وحركة أحرار الشام الإسلامية وأنصار الشام والفرقة الثانية الساحلية والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية ومقاتلة أخرى من طرف آخر في عدة محاور بجبلي التركمان والأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، وسط تقدم للفصائل واستعادة السيطرة على عدة نقاط كانت قد فقدت السيطرة عليها بوقت سابق، وأنباء عن المزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، كما  قتل عنصر من قوات النظام خلال الاشتباكات مع الفصائل الإسلامية والمقاتلة في ريف حلب.