مزيد من التقدم تحققه الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محاور بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي وغارات تستهدف المنطقة

محافظة اللاذقية – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال المعارك العنيفة متواصلة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى في عدة محاور بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي، إثر هجوم شنته الفصائل بمحاولة استعادة السيطرة على مناطق كانت قد خسرتها في وقت سابق، وسط تنفيذ طائرات حربية المزيد من الضربات على مناطق في جبل الأكراد ومحاور الاشتباك، ومعلومات مؤكدة عن المزيد من التقدم للفصائل واستعادة سيطرتها على نقاط جديدة في جبل الأكراد، وتمكنها من الاستيلاء على دبابة وآلية هندسية لقوات النظام، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، كذلك استهدفت الفصائل عربة مزودة بمدفع مضاد طيران لقوات النظام في محور كنسبا بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، ما أدى لتدميرها ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف قوات النظام.