مزيد من الخسائر البشرية في تفجير استهدف قادة فصائل بريف درعا الغربي

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهدت زوجة قيادي في الفصائل متأثرة بجراح أصيبت بها إثر تفجير عنصر من جيش خالد ابن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” لنفسه في منزل القيادي ببلدة إنخل في ريف درعا الشمالي منذ أيام، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الـ 3 من الشهر الجاري أن عنصراً من جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن من تفجير نفسه عبر حزام ناسف يرتديه وذلك في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي بعد منتصف ليل السبت – الأحد، حيث أبلغت المصادر أن التفجير استهدف اجتماعاً لعدة قياديين من الفصائل في منزل أحدهم في البلدة، حيث قضى 7 من قادة الفصائل على الأقل بالإضافة لطفل وهو ابن أحد القادة.