مزيد من الخسائر البشرية يرفع إلى نحو 50 عدد من قضى وأصيب وفقد من مقاتلي القوات الكردية في الضربات التركية فجر اليوم

تتواصل أعداد الخسائر البشرية في الارتفاع، نتيجة الضربات الصاروخية التركية التي استهدفت الحدود السورية – العراقية فجر اليوم الثلاثاء الـ 25 من نيسان / أبريل الجاري، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه ارتفع إلى 22 على الأقل عدد من قضى في القصف من قبل الطائرات التركية على منطقة قره جوخ الواقعة في أقصى الريف الشرقي للقامشلي، والذي استهدف مركز إعلامي تابع للقوات الكردية ومحطة بث لإذاعة عند الحدود السورية – العراقية، بالتزامن مع قصف سرب من الطائرات الحربية لمنطقة سنجار (شنكال) على الطرف المقابل من الحدود العراقية، حيث أن الضربات هذه بالإضافة للمركز الإعلامي، فإنها استهدفت مراكز قيادية للقوات الكردية في المنطقة.

المصادر الموثوقة أكدت للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن من قضوا هم من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي، ومن ضمنهم عدد من العاملين في المركز الإعلامي للوحدات الكردية، ولا يزال عددهم مرشحاً للارتفاع لوجود نحو 26 جريح ومفقود، وبعض الجرحى حالاتهم خطرة، فيما أسفر القصف عن دمار في المناطق التي جرى استهدافها.