مزيد من الخسائر يرفع إلى 25 عدد مقاتلي جيش الإسلام ممن قضوا في تفجير بمعسكرهم قرب الحدود الأردنية مع درعا

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تواصل أعداد الخسائر البشرية ارتفاعها في ريف درعا الجنوبي، ضمن صفوف جيش الإسلام، نتيجة مفارقة مزيد من المقاتلين للحياة متأثرين بجراح أصيبوا جراء التفجير الذي استهدف معسكرهم قبل نحو 24 ساعة من الآن، حيث ارتفع إلى 25 على الأقل عدد مقاتلي جيش الإسلام الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ممن قضوا في تفجير شخص لنفسه في معسكر لجيش الإسلام خلال اجتماع لهم في منطقة نصيب القريبة من الحدود السورية – الأردنية، بالريف الجنوبي لدرعا، فيما لا يزال عدد الذين قضوا مرشحاً للارتفاع بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم بحالات خطرة