مزيد من الخسائر يرفع عدد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية الموثقين إلى 10 في الهجوم على ريف الحسكة الجنوبي

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 10 على الأقل عدد المقاتلين الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان، ممن قضوا في القصف والتفجيرات والاشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” قبل أيام في منطقة رجم الصليبي وبريف الشدادي، حيث نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الثاني من أيار /مايو من العام الجاري 2017، أن 46 على الأقل استشهدوا وقضوا من المدنيين والمقاتلين هم 31 مدني من ضمنهم أطفال ومواطنات ومن بينهم نازحون عراقيون كانوا لجأوا إلى منطقة رجم الصليبي والمخيم القريب منها، بالإضافة لـ 15 آخرين لا يعلم حتى اللحظة عدد المقاتلين بينهم، وذلك خلال الهجوم الذي شنه تنظيم “الدولة الإسلامية” على منطقة رجم الصليبي بالريف الجنوبي للحسكة، فيما فجر 5 عناصر على الأقل من التنظيم أنفسهم بأحزمة ناسفة، في المنطقة التي يتواجد فيها مئات المواطنين الذين ينتظرون السماح لهم من قبل قوات الأمن الداخلي الكردي “الآسايش” بالمرور والدخول إلى مدينة الحسكة، حيث يعيش مئات الرجال والأطفال والمواطنات أوضاعاً إنسانية صعبة وسط انعدام المساعدات الغذائية أو الإنسانية المقدمة لهم، كما نزح نحو هذه المنطقة في أوقات سابقة عشرات العراقيين القادمين من الجانب العراقي المحاذية لريف الحسكة، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر فجر يوم الثلاثاء، الثاني من أيار / مايو من العام 2017