مزيد من الشهداء في استهداف مدينة الميادين يرفع إلى 235 عدد الشهداء المدنيين خلال نحو 50 يوماً من قصف التحالف الدولي على المدينة

أكدت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن 3 مواطنين استشهدوا، جراء الغارات التي نفذتها طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في مدينة الميادين الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، ومن ضمن الشهداء الثلاثة طفلان اثنان، كما تسبب القصف بوقوع عدد من الجرحى، ليرتفع إلى 235 عدد الشهداء المدنيين الذين وثقهم المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة الميادين، بينهم 84 طفلاً دون سن الثامنة عشر و70 مواطنة فوق سن الـ 18، هم 39 مواطن مدني بينهم 16 طفلاً و13 مواطنة، و42 سجيناً استشهدوا جراء ضربات للتحالف الدولي على منزل أبو عبد الله النعيمي وهو قيادي سابق في جبهة النصرة “تنظيم القاعدة في بلاد الشام”، والذي أعدمه تنظيم “الدولة الإسلامية” سابقاً واستولى على منزله، وحوله إلى سجن يتبع للجهاز الأمني للتنظيم، ليحوله إلى قسمين رئيسيين أحدهما خاص بالسجناء المدنيين، والقسم الثاني يخص السجناء من عناصر التنظيم، بالإضافة لـ 154 من عوائل عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم 68 طفلاً و57 مواطنة قضوا في الضربات على مبنى الدهموش الواقع بالقرب من المجمع الحكومي المعروف بالسرايا ومقهى الشاكر بمدينة الميادين في الريف الشرقي لمدينة دير الزور، المؤلف من 4 طوابق والذي كانت تقطن معظم منازله عوائل عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في الفترة ذاتها استشهاد 43 شخصاً بينهم 5 أطفال و4 مواطنات جراء قصف للطائرات التابعة للتحالف الدولي، على مناطق في البوكمال وبقرص وأبو النيتل والقورية والبصيرة وجديد عكيدات والطيانة الصور ومناطق أخرى بريف دير الزور الشرقي، إضافة لإصابة عشرات آخرين بجراح خطرة.