مزيد من الشهداء في الصف الجوي على مدينة حلب وتقدم للفصائل في ريف الراعي

محافظة حلب- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة مدعمة بقوات تركية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في المنطقة الواقعة بين نهر الساجور وبلدة الراعي بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لسيطرة الفصائل على 3 قرى على الأقل في المنطقة، بينما ارتفع إلى 5 بينهم طفل عدد الشهداء الذين قضوا جراء قصف جوي على مناطق في حي السكري بمدينة حلب صباح اليوم، في حين ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على أماكن في منطقة الملاح شمال حلب، ترافق مع قصف طائرات حربية لأماكن في منطقة القبر الانكليزي وبلدة حريتان بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما جددت طائرات حربية قصفها لمناطق في بلدة كفرناها بريف حلب الغربي وكفرحمرة بريف حلب الشمالي الغربي، ولم ترد أنباء عن إصابات.