مزيد من الشهداء في الغارات على ريف حلب الشمالي الشرقي واشتباكات في عدة محاور بأريافها الشرقية والجنوبية الغربية والشمالية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سقطت بعد منتصف ليل الجمعة – السبت عدة قذائف أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الأشرفية بمدينة حلب، ولم ترد أنباء عن إصابات، فيما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في طريق الكاستيلو شمال حلب بعد منتصف ليل أمس، بينما نفذت طائرات حربية يرجح بأنها روسية بعد منتصف ليل أمس عدة غارات على مناطق في بلدة دير حافر ومحيط المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، ومناطق أخرى في مدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي ومحيط مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بينما تأكد استشهاد 11 شخصاً بينهم أطفال جراء قصف لطائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في مدينة الباب وبلدة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي، في حين استمرت الاشتباكات العنيفة إلى ما بعد منتصف ليل أمس بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط قرية البل بريف حلب الشمالي وسط تقدم للفصائل الإسلامية والمقاتلة وتمكنهم من السيطرة على القرية، ما أدى لمقتل عدد من عناصر التنظيم، بعض من جثثهم لدى الفصائل، كما استمرت الاشتباكات العنيفة إلى ما بعد منتصف ليل أمس بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى في محيط منطقة المحطة الحرارية بريف حلب الشرقي، أيضاً قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل امس مناطق في بلدة بيانون بريف حلب الشمالي، أيضاً دارت اشتباكات بعد منتصف ليل أمس بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة والحزب الإسلامي التركستاني من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة أخرى في محيط حرش خان طومان بريف حلب الجنوبي الغربي، كما قصف الطيران الحربي مناطق في أحياء الزبدية والأنصاري الشيخ سعيد بمدينة حلب ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.