مزيد من الشهداء في القصف الجوي على أحياء بمدينة حلب وأماكن في بلدة الأتارب

20

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 15 على الأقل بينهم طفلتان اثنتان عدد الشهداء الذين قضوا جراء مجزرة نفذتها طائرات حربية باستهدافها للمنطقة الصناعية في الأتارب بريف حلب الغربي وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، فيما سقطت قذيفة أطلقتها الفصائل على منطقة في حي التليفون الهوائي بمدينة حلب، بينما قصف الطيران المروحي مناطق في حيي السكري وصلاح الدين بمدينة حلب، وسط قصف من الطائرات الحربية استهدف مناطق في حي صلاح الدين بمدينة حلب، كذلك قصف الطيران الحربي والمروحي مناطق في حي الصاخور بمدينة حلب، ما اسفر عن دمار بأجزاء من المستوصف الميداني في الحي، كما استشهد طفلان وأصيب عدة مواطنين بجراح جراء قصف جوي بالبراميل المتفجرة استهدف مناطق في حي المشهد، بينما فارق الحياة شخص من مدينة عين العرب (كوباني) متأثراً بجراح أصيب بها جراء تعرضه للضرب، واتهم نشطاء حرس الحدود التركي بالاعتداء عليه بالضرب خلال محاولته عبور الحدود السورية التركية، بينما قالت مصادر موثوقة للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات الأمن الداخلي الكردي (الأسايش) أفرجت عن 44 معتقلاً لديها، بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد إصدار ” المجلس التشريعي في الإدارة الذاتية الديمقراطية بعفرين” “عفواً عن السجناء” وفقاً لشروط أوردها العفو.