مزيد من الشهداء في القصف المتجدد على ريف دير الزور الشرقي وقتلى من التنظيم في اشتباكات ببادية الميادين

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن شاباً استشهد وأصيب أكثر من 5 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، جراء قصف من طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي على مناطق في بلدة البصيرة التي يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في الريف الشرقي لدير الزور، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، كما قصفت الطائرات الحربية أماكن في قرية الباغوز الواقعة في الريف الشرقي لدير الزور، ما تسبب بوقوع عدد من الشهداء، حيث وثق المرصد السوري استشهاد 5 منهم على الأقل اثنان منهم مجهولا الهوية، ولا تزال أعداد الشهداء مرشحة للارتفاع بسبب وجود جرحى بحالات خطرة، كذلك استهدفت طائرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، منطقة هجين، بالضفاف الشرقية لنهر الفرات في الريف الشرقي لدير الزور، سيارة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، ما تسبب بمقتل عنصرين من التنظيم كانا يستقلان آلية، وكان نشر المرصد السوري خلال الساعات الفائتة أنه قصفت طائرات لا يعلم ما إذا كانت تابعة للتحالف الدولي، أماكن في منطقة المعبر النهري في منطقة المراشدة بريف مدينة البوكمال، في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى لاستشهاد رجل وابنه، وسقوط عدد آخر من الجرحى، في حين قصفت الطائرات الحربية أماكن في بلدة البصيرة بالريف الشرقي لدير الزور، ما أدى  لوقوع جرحى، كما استشهدت 4 مواطنات بينهما طفلتان اثنتان جراء قصف الطائرات الحربية لمناطق في قرية السكرية بريف مدينة البوكمال في ريف دير الزور الشرقي خلال الـ 24 ساعة الفائتة، كما نفذت طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي عدة غارات على مناطق في بلدة هجين بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لاستشهاد مواطن وسقوط جرحى، كذلك استهدفت الطائرات الحربية خزانا للوقود يتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في قرية سوسة بريف البوكمال بريف دير الزور الشرقي، ما تسبب باندلاع النيران فيه، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية

على صعيد متصل تجددت الاشتباكات بين قوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، على محاور في بادية الميادين في الريف الشرقي لدير الزور، وسط قصف واستهدافات متبادلة بين الجانبين، وذلك ضمن هجوم جديد ومعاكس لعناصر التنظيم في المنطقة، في محاولة لإيقاع مزيد من الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القتال والقصف المتبادل خلف خسائر بشرية في صفوف الطرفين، إذ وثق المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 9 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما قتل عناصر من التنظيم في الاشتباكات ذاتها