مزيد من الشهداء في حلب يرفع عددهم إلى 10 على الأقل واستمرار المعارك العنيفة في وسط وغرب المدينة

12

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة المترافقة مع قصف مكثف بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، في حي الشعار بالقسم الأوسط من مدينة حلب، في محاولة من قوات النظام استكمال سيطرتها على حي الشعار والتقدم في مزيد من المناطق بوسط حلب الشرقية، كما تتزامن الاشتباكات، مع معارك عنيفة بين الجانبين، في أطراف حي جمعية الزهراء بغرب مدينة حلب، إثر هجوم عنيف للفصائل وتفجيرها لعربة مفخخة على الأقل، فيما تمكنت قوات النظام من التقدم في محور عزيزة ومعلومات عن تمكنها من السيطرة على تلة في المنطقة، تسمح لها برصد مناطق أوسع من حي الشيخ لطفي بجنوب شرق المدينة.

كذلك قصفت قوات النظام والطائرات الحربية مناطق في أحياء أغيور “أقيول”، وأماكن في الفردوس والسكري والمعادي وقاضي عسكر والجلوم ومناطق أخرى في القسم الشرقي من مدينة حلب، ليرتفع إلى 10 على الأقل بينهم طفل، عدد الشهداء الذين قضوا في الضربات الجوية المتجددة والمستمرة على أحياء المدينة الشرقية منذ صباح اليوم، كذلك سقطت قذائف على مناطق في أحياء جمعية الزهراء والأعظمية والفرقان، التي تسيطر عليها قوات النظام بالقسم الغربي من مدينة حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، في حين قصفت طائرة حربية يعتقد أنها روسية بصاروخ على الأقل منطقة قرب مخفر الأتارب بالبلدة الواقعة في الريف الغربي لحلب، ما أسفر دمار كبير في ممتلكات مواطنين، وسقوط جرحى ومعلومات مؤكدة عن شهيد على الأقل.