مزيد من الشهداء في دير الزور في القصف المستمر المرافق للاشتباكات العنيفة في المدينة ومحيط مطارها العسكري

محافظة دير الزور – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد شخصان اثنان على الأقل وأصيب آخرون بجراح، جراء قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، ليرتفع إلى 160 على الأقل، عدد الشهداء والقتلى الذين قضوا خلال 5 أيام من الهجوم على المدينة والعمليات العسكرية التي تشهدها، حيث ارتفع إلى 39 بينهم 6 أطفال و9 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا في مدينة دير الزور، هم 10 مواطنين بينهم طفلان ومواطنتان في قصف للطائرات الحربية على حي العمال ومناطق أخرى في المدينة، و5 بينهم طفلان ومواطنتان استشهدوا في قصف جوي على مدينة دير الزور، و6 مواطنين بينهم سيدة وطفلها ومواطنتان استشهدوا جراء غارات للطائرات الحربية على مناطق في بلدة موحسن بريف دير الزور الشرقي إضافة لـ 18 مواطناً بينهم مواطنتان وطفل استشهدوا في قصف لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور، كما أصيب العشرات في هذه الغارات بجراح متفاوتة الخطورة، إضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، كذلك ارتفع إلى 46 بينهم عدد من الضباط أحدهم برتبة عميد عدد القتلى من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، فيما ارتفع إلى 75 عدد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات سورية وغير سورية، في حين أصيب العشرات من طرفي القتال، كما أصيب العشرات من طرفي القتال بجراح متفاوتة الخطورة.

 

في حين تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في محاور بغرب مطار دير الزور العسكري ومحيط دوار البانوراما بجنوب المدينة، وفي أحياء الرشدية والرصافة والموظفين بالمدينة، وسط معلومات أولية عن تمكن التنظيم من تحقيق تقدم جديد بالقرب من المطار، وسط قصف لقوات النظام على مناطق الاشتباك ومناطق أخرى في مدينة دير الزور، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين طرفي الاشتباك.