مزيد من الشهداء يرفع عددهم إلى 27 على الأقل إثر استهداف العاصمة مع ضواحيها بالطلقات النارية والقذائف

11

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استشهد طالب جامعي، جراء إصابته برصاص قناص، عند أطراف العاصمة دمشق، خلال تواجده في القسم الشرقي من العاصمة، ليرتفع إلى 27 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا جراء سقوط القذائف منذ يوم الخميس الفائت الـ 16 من تشرين الثاني / نوفمبر الجاري، بينما كان ارتفع إلى 161 على الأقل عدد الأشخاص الذين أصيبوا بينهم أطفال ومواطنات، في الفترة ذاتها، كما كانت القذائف استهدفت خلال الأيام الفائتة، أماكن في منطقة الدويلعة، وأماكن في منطقة السويقة، ومنطقتي الفحامة وشارع خالد بن الوليد، ومناطق أخرى في دمشق القديمة ومنطقة الزبلطاني ومنطقة المجتهد ومنطقة الفيحاء ومنطقة العباسيين وحي السويقة ومنطقة السبع بحرات وحي عش الورور وجرمانا ومناطق أخرى في دمشق القديمة وضاحية الأسد وأماكن ثانية في وسط العاصمة